/

المودعون اللبنانيون قد لا يحصلون على كل أموالهم

أعلن مسؤول فرنسي كبير أنه “قد يكون من الصعب على البنوك في لبنان التمسك بمبدأ ضرورة ألا يخسر المودعون أيا من ودائعهم”، وذلك حسبما جاء في محضر اجتماع حددت فيه فرنسا خطوات لمساعدة القطاع المصرفي. جاءت التصريحات خلال محادثات أجريت في باريس

/

مصارف آيلة للسقوط في غضون ستة أشهر

في الأشهر القليلة المقبلة، تبدأ التغييرات الفعلية في المشهدين الاقتصادي والمالي في البلد. وبعد مرور حوالى 6 أشهر على إعلان حكومة حسّان دياب التعثّر والتوقّف عن الدفع، عادت الامور الى المربّع الاول، وتمّ تسجيل خسائر إضافية بحوالى 15 مليار دولار. لا يمكن

/

“مصارف لبنان” تستعد لتغيير جذريّ

كشف مصرفيون أنّ المصارف اللبنانية مُستعدة لتغيير جذري كبير، إذ ستؤدي إعادة هيكلة مزمعة لديون حكومية الى فقدان السيولة لدى كثير من العاملين في القطاع المالي. يذكر تقرير لـ”رويترز” انه لم يتّضح بعد حجم الضرر الذي سيلحق بالبنوك، والمودعين فيها، لكنّ تقديرات