/

الودائع تنكمش… والقروض تتراجع… والأسباب معروفة

نتيجة المبادرات التي قام بها المودعون إثر احتجاز ودائعهم في القطاع المصرفي منذ اندلاع الثورة أواخر العام 2019، ومنها عمليات تسييل الودائع المحتجزة بالدولار، من خلال شراء العقارات والسلع الفاخرة أو تسديد القروض، أو تحويل جزء من الودائع بطريقة استنسابية الى الخارج

/

ما مصير الودائع اذا أفلس المصرف؟

مع اشتداد القيود المصرفية على المودعين، وفي ظل استمرار اجواء القلق والخوف عند الناس، علامات استفهام عدة تُطرح عن حقيقة أوضاع المصارف اللبنانية ومدى متانتها. وما سيكون مصير الودائع في حال اهتزّ مصرف أو أفلس؟ فيما كان ينتظر اللبنانيون التخفيف من القيود

/

هل من خطر على الودائع في المصارف؟

يُعتبر ارتفاع أسعار الفوائد بنسب عالية وسريعة في أي بلد، واحداً من مؤشرات سلبية لقياس أداء الاقتصاد، وخطورة الوضع المالي. وقد وصلت أسعار الفوائد في لبنان الى مستويات مرتفعة، ولا تزال الامور مفتوحة على احتمالات ارتفاع اضافي. فهل يعني ذلك انّ مستويات