/

الذهب يتراجع لأقل مستوى في أكثر من أسبوع

تراجعت أسعار الذهب الاثنين لأقل مستوى في أكثر من أسبوع تحت ضغط ارتفاع الدولار، بينما يترقب المستثمرون الذين يسيطر عليهم الحذر نتيجة اجتماع السياسات لمجلس الاحتياطي الاتحادي هذا الأسبوع، في حين ينظر للارتفاعات الاخيرة لأسعار المستهلكين على أنها مسألة مؤقتة. وبحسب “رويترز”

/

النفط يرتفع مع تحسن توقعات طلب وشح في الإمدادات

ارتفعت أسعار النفط الاثنين مواصلة المكاسب التي استمرت على مدار ثلاثة أسابيع بفضل تحسن توقعات الطلب على الوقود في ساهمت تطعيمات كوفيد-19 في رفع قيود السفر فضلا عن شح في الإمدادات. وارتفع مزيج برنت 51 سنتا ما يوازي 0.7 بالمئة إلى 73.20

//

9 ثغرات في “فخّ الـ400$”… لا تقع فيها

تراود المودعين اللبنانيين أسئلة كثيرة حول آليات عمل التعميم 158، الذي سيسمح للمودعين بالحصول على 400 دولار “فريش” شهرياً، و400 دولار أخرى بالليرة اللبنانية على سعر منصة “صيرفة” (12000 ليرة لبنانية). قد تكون هذه الأسئلة من نوع: مَنْ هم الأشخاص الذين سيستفيدون

/

الشركات المستوردة للنفط: تسليم 12 مليون ليتر من البنزين على محطات المحروقات اليوم

أصدر تجمع الشركات المستوردة للنفط بيانا قال فيه: “تتناقل بعض وسائل الإعلام اللبنانية أخبارا مغلوطة تتعلق بالشركات المستوردة للنفط وبتوزيع المحروقات في السوق اللبنانية اليوم. يهم التجمع أن يؤكد أن الشركات استكملت في الواقع منذ صباح الاثنين توزيع المحروقات، بعد موافقة مصرف

/

مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان: إعفاء من غرامات وإمكان تقسيط بدل اشتراك 2021

 دعت مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان في بيان، جميع المشتركين لديها اى تسديد بدلات الماه المترتبة عليهم عن العام 2021 وما قبل، الى الجباة المختصين أو لدى دوائر التوزيع التابعين لها، أو عبر مراكز شركة أون لاين لتحويل الاموال OMT أو عبر

/

البراكس تمنى على المواطنين التخفيف من الضغط

شكر عضو نقابة أصحاب محطات الوقود الدكتو جورج البراكس في بيان، الشركات المستوردة للنفط للكميات التي وضعتها في السوق المحلي الاثنين والتي حددتها بما يقارب 12 مليون ليتر بنزين وفقا للبيان الصادر عنها، ما سيساهم بالتخفيف من وطأة الازمة خلال الساعات والايام

//

مشاريع الطاقة الشمسية تتعرقل والأسباب أبعد ما تكون عن القانون

باتت مشكلة انقطاع الكهرباء في لبنان عبئاً على معظم السكان. فاستمرار الأعمال والتعليم عن بعد، في ظل أزمة اقتصادية ومالية صعبة، يقابلهما اشتراكات شهرية باهظة، وتقنين قاس بسبب فقدان المحروقات وعدم قدرة المعنيين على تأمينها. فماذا تنتظر وزارتا الطاقة والداخلية لدعم وتشجيع

//

فقدان الأمل بالإصلاحات ينقل البلد إلى “التنفّس الإصطناعي”

هل نكون أمام آلية الإسقاط الجوي باستخدام الطائرات لإيصال المؤن الغذائية والأدوية، في حال إفشال آلية التمويل الطارئ التي أعلنها الرئيس الفرنسي أخيراً؟ الفرضية تهكمية، صحيح، إنما بعد تقويض السلطة الحاكمة كل المبادرات، وتدرّج الحلول من خطط الإنقاذ لاستعادة العافية والإزدهار وصولاً