//

معامل الكهرباء ستُطفأ: ملايين الدولارات لسمير ضومط والعتمة للبنان

مِنَ المنتَظَر أن يشهد لبنان انقطاعاً للتيار الكهربائي بمعدّلات مرتفعة جداً، تصل حد إعتام بعض المناطق بشكل كامل، وخصوصاً في الجنوب. ذلك أن عقد تشغيل وصيانة معملي الزهراني ودير عمار، على وشك الانتهاء من دون إيجاد وزارة الطاقة مخرجاً ملائماً. وقد تأخّرت

/

ماذا جاء في تقرير بنك عودة عن الفصل الرابع من العام 2020؟

أصدر بنك عودة تقريره عن الفصل الرابع من العام 2020 أوضح فيه أن “الأزمة الاقتصادية الحادة التي اندلعت منذ الفصل الأخير من العام 2019، إضافةً إلى إعلان الدولة اللبنانية عن تعثّرها عن سداد ديونها بالعملات الأجنبية في الفصل الأول من العام 2020،

/

وزارة العمل تحذّر من تخفيض الأجور

أصدرت وزيرة العمل لميا يمين مذكرة لتأمين سير العمل جاء فيها: “تبين أن بعض المؤسسات تعمد الى تخفيض الأجور من دون أي مبرر قانوني ودون اي تخفيض لساعات العمل. ونظرا إلى كون ذلك يعتبر مساسا في عنصر أساسي من عناصر عقد العمل،

/

إعادة هيكلة المصارف على طاولة لجنة الاقتصاد

عقد أعضاء لجنة الاقتصاد والتجارة والصناعة والتخطيط اجتماعا إلكترونيا قبل ظهر اليوم، برئاسة النائب فريد البستاني، وحضور المقرر علي بزي والنواب: علي درويش، شوقي الدكاش، روجيه عازار، ميشال ضاهر، إدي ابي اللمع وألكسندر ماتوسيان، وخصص الاجتماع للقاء رئيس جمعية المصارف سليم صفير. بعد كلمة

/

هل لبنان قادر على تصنيع لقاحات كورونا؟

تحت عنوان “الثقة المُطلقة بالصناعة اللبنانيّة”، قام وزير الصناعة عماد حبّ الله والنائب المستقيل نعمة افرام بجولة على عدد من مستشفيات كسروان وجبيل، لتفقّد مرضى جائحة كورونا وعمل أجهزة التنفّس الاصطناعي في غرف العناية الفائقة من صنع شركة فينيكس التابعة لمجموعة اندفكو

/

تعميم مصرف لبنان رقم 151 مخالف للقانون… اليكم التفاصيل

منذ أكثر من سنة، وعلى أثر إنكشاف الوضع المالي والمصرفي المزري، لجأت المصارف اللبنانية بالاتفاق التام فيما بينها إلى وقف التحويلات بالعملات الأجنبية إلى الخارج، وإلى تحديد المبلغ الذي بإمكان المودع سحبه من مدخراته بالعملة الأجنبية ثم عمدَت إلى دفعه له بالعملة

//

إعادة رسملة المصارف بلا “كابيتال كونترول”: إنهم يسرقوننا مجدداً

في نهاية هذا الشهر، تنتهي المهلة التي منحها تعميم مصرف لبنان رقم 154 للمصارف، لتكوين سيولة في المصارف المراسلة بنسبة 3% من الودائع الموجودة لديها بالعملة الصعبة، فيما انتهت في نهاية شهر كانون الأول الماضي المهلة الممنوحة للمصارف لتقديم طلبات زيادة الرساميل