/

القرض الدولي: سلامة يريد” دولارات “الأكثر حاجةً

بعد اتفاق حاكم المصرف المركزي مع وزير الماليّة على مصادرة دولارات قرض البنك الدولي، وسدادها لمستحقيها من الأسر الأشد فقراً بالليرة على سعر صرف يوازي 6240 ليرة للدولار الواحد، يبدو أنّ حاكم مصرف لبنان يسعى لتعميم هذه التجربة على سائر المساعدات الإنسانيّة

/

تقرير مفصل بالأرقام عن المستشفيات وفواتيرها.. ومعركة “الضمان” معها

يواجه مرضى كورونا وذويهم ضغوطاً هائلة، لا تقتصر على خطورة الفيروس وتهديده حياة المريض، بل تتعداه إلى ضخامة الفواتير الاستشفائية، واستنزاف المستشفيات لمرضاهم، وتعريض حياة ومعيشة عائلات بأسرها لخطر الحاجة. فالمستشفيات الخاصة لا تميّز بين فقير وميسور، ولا يعنيها ما تنص عليه

/

سلع مُخزّنة في المستودعات ومفقودة في الأسواق

منذ عام يطلق مصرف لبنان تحذيراته من اقتراب موعد توقفه القسري عن مواصلة دعم استيراد السلع الاساسية (القمح، الادوية، والمحروقات)، وسبق له ان قال انه لن يستطيع الاستمرار بالدعم بعد نهاية العام 2020، ومن ثم مددت المهلة الى شباط 2021، ليعود حاكم

/

بتكوين في مستوى قياسي جديد

سجّل البتكوين أعلى مستوى له على الإطلاق الثلثاء وتجاوزت قيمته 45 ألف دولار، مدفوعا بإعلان شركة “تيسلا” استثمارا ضخما بقيمة 1,5 مليار دولار في هذه العملة المشفرة تقوم به الشركة التي تخطط أيضا لبدء القبول بها كوسيلة للدفع. وقرابة الساعة 13,00 ت

/

ضريبة على مساعدات المتضررين من انفجار المرفأ

حذرت “الجمعية اللبنانية لحقوق المكلفين” ALDIC من القرار رقم 47/1 الصادر عن وزارة المالية بتاريخ 8 شباط 2021. حيث يتعلق القرار بتحديد دقائق تطبيق الإعفاءات المتعلقة بالضريبة على الدخل ورسم الانتقال والضريبة على الأملاك المبنية المنصوص عليها في البند (رابعاً) من القانون

//

الدواء مفقود والمهرّبون يَلمّونه “علبة علبة” من الصيدليات

شكًل التخزين بسبب قلّة ثقة المواطنين بدولتهم، العنوان العريض للعام 2020، ودخل في يوميات كل لبناني. بداية كانت القصة مع تخزين الدولارات تحت الوسادة ثم تبعها تخزبن “الليرة اللبنانية” التي هدّدت بالتقنين من المصارف… وتبعها شراء كميات من السلع الغذائية بعد ان