Category archive

Arabic

المطاعم فتحت… والإقبال شبه معدوم

in Arabic/إقتصاد عام

مع بدء المرحلة الأولى من تخفيف إجراءات التعبئة العامة، رُفع الحظر أمس جزئياً عن قطاع المطاعم والمقاهي بعد السماح بإعادة فتح المطاعم لغاية الساعة 9 مساء وبقدرة استيعابية لا تتعدى 30 في المئة، شرط التقيّد بإرشادات خاصة بالصحة والسلامة المهنية لمواجهة فيروس كورونا. بعد ان أقفلت آلاف المطاعم أبوابها امام الروّاد منذ اوائل آذار مع…

شركات التأمين: التسعير بالدولار بعد أول أيار

in Arabic/إقتصاد عام

أرخت أزمة الدولار بثقلها على أصحاب بوالص التأمين الذين بات عليهم دفع قيمة بوالصهم «المسعّرة» بالدولار الأميركي، إما بالعملة نفسها للبوليصة أو ما يعادلها بالليرة اللبنانية، بحسب سعر صرف السوق. ابتداءً من الغد، يوم عيد العمال، لا خيار آخر أمام المؤمّنين، تماشياً مع اقتراح جمعية شركات الضمان: إما الدفع بالدولار أو ما يعادله وإما الانسحاب…

صرّافون يعترفون: عشرة مليارات دولار قيد التداول بالسوق السوداء

in Arabic/إقتصاد عام

انتقل الصرّافون من موقع الدفاع إلى موقع الهجوم، خصوصاً بعد حملة التوقيفات التي طالتهم في الساعات الماضية، رافضين تحميلهم مسؤولية الارتفاع الجنوني لسعر الدولار على حساب الليرة اللبنانية، ودافع الصرافون الموقوفون أمام النيابة العامة المالية، عن تداول سعر الصرف الذي يعتمدونه على قاعدة العرض والطلب، محمّلين المصارف مسؤولية حجز العملة الصعبة، وترك التداول النقدي للدولار…

السوبرماركات… بين “تقنين السلع” و”هستيريا الأسعار”

in Arabic/إقتصاد عام

هدأت أمس “هستيريا السوبرماركات الثانية” من نوعها خلال شهرين، والتي شهدناها في الأيام الماضية بدءاً من نهاية الأسبوع، حيث اجتاح الناس الأخضر واليابس في المحال التجارية. ففرغت الرفوف من بعض السلع مثل مواد التنظيف والزيوت والمعلبات بجميع أنواعها وغيرها من المواد، في “سباق” بين المستهلك وعدّاد تسجيل التسعيرات لدى التجار. واللافت في هذا “السباق” بروز…

هل اقتربنا من مرحلة فقدان السلع الغذائية؟

in Arabic/إقتصاد عام

كشف حاكم مصرف لبنان رياض سلامة انّ البنك المركزي يسعى الى امتصاص الدولارات الواردة من الخارج عبر شركات تحويل الاموال، من اجل تكوين احتياطي لديه من العملات الاجنبية يمكن استخدامه بالتنسيق لاحقاً مع وزارة الاقتصاد، من اجل تمويل استيراد السلع الغذائية الاساسية على غرار المحروقات والقمح والادوية. علمت «الجمهورية» انّ وزير الاقتصاد راوول نعمه عقد…

سعر صرف الدولار اليوم

in Arabic/أعمال وأسواق مالية

يتم التداول بسعر صرف الدولار لدى الصرافين، اليوم الثلثاء 28/04/2020، ما بين 4100- 4200 ل. ل للدولار الواحد.

النظام يُنتِج مصرفيين جدد: الصرّافون يعقّدون أزمة الدولار

in Arabic/أعمال وأسواق مالية

ليس غريباً ظهور أقطاب جديدة تغذّي نظام الأزمات. الأرضية خصبة وأركان النظام يرحّبون بالحلفاء، خصوصاً في زمن التوتّرات الذي نعيشه. وعليه، دَخَلَ الصرّافون من أوسع باب لهذا النظام، وهو الأزمات. فهكذا يعيش النظام وأقطابه. تعلَّم الصرّافون قواعد اللعبة، فالمصارف مثالٌ يُحتذى به لتعلّم الاستغلال في أبشع صوره. وبفعل الظروف، فاق التلميذ أستاذه تطرفاً، حتى صحَّ…

التنقيب عن فساد “مشتقات” النفط

in Arabic/إقتصاد عام

منذ العام 2016، وشركة “ZR Energy” تزخر بحصريّة الفوز بمناقصات الديزل أويل لصالح منشآت النفط في طرابلس والزهراني، رغم بعض الخروقات الخجولة لشركات أخرى. لكن قبل تلك الفترة، كانت شركة BB Energy المهيمن الرئيسي واللاعب الأبرز في سوق المشتقات النفطية اللبنانية، وبالأخص في مناقصات منشآت النفط حيث كانت تأكل حصّة الاسد من شحنات الغاز أويل…

الإمساك برأس خيط “النفط بالبحر” أثقل مما يظنّه البعض

in Arabic/إقتصاد عام

احترنا في أمرنا، أهناك غاز أو نفط في بحرنا أم لا؟ سؤال يتردد على كل شفة ولسان من بعد المؤتمر الصحافي لوزير الطاقة ريمون غجر، وبيان توتال الشركة القائدة لكونسورتيوم “توتال، ايني ونوفاتيك” النفطي. التعلق بخشبة النفط كخلاص للأزمة الاقتصادية والمالية اللبنانية، و”الهمروجة” الإعلامية الاستباقية التي سوقت منذ سنوات بأن “لبنان دولة نفطية”، كبّرا خيبة…

العنف: هل يخدم الفقير؟

in Arabic/إقتصاد عام

يملك غالبية اللبنانيين أموالاً او ودائع عالقة في المصارف اللبنانية، ولكن هل الاعتداءات المُمنهجة والفوضوية على المصارف ستساهم في تحريرها ام العكس صحيح؟ وهل هذه الاعتداءات كلها تعبير عن غضب ام انّ هناك من يدفع في اتجاه مزيد من الانهيار المالي لتحقيق مصالح خاصة؟ جولة عنف جديدة شهدتها بعض المناطق اللبنانية ليل الاثنين ونهار الثلاثاء…

Go to Top