/

صندوق النقد يشترط التزاماً من السلطات اللبنانية بالإصلاحات

طلب وفد صندوق النقد الدولي التزاماً من رؤساء الجمهورية والمجلس النيابي ومجلس الوزراء، بالسير نحو إنجاز الإصلاحات المطلوبة للخطة كاملة، لا سيّما منها إقرار «الكابيتال كونترول» وإدخال تعديلات على قانون السرية المصرفية، وإعادة هيكلة القطاع المالي والمصرفي بما في ذلك مصرف لبنان، ليكون على مستوى معايير الحوكمة.

وعرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الاربعاء مع رئيس بعثة صندوق النقد الدولي ارنستو ريغو راميريز الذي زار قصر بعبدا أمس على رأس وفد من الصندوق، المراحل التي قطعتها المفاوضات مع الحكومة اللبنانية، والرؤية التي يملكها الصندوق من أجل المساهمة في تخطي لبنان الأزمة التي يعاني منها.

واطلع عون من راميريز على نتائج الاتصالات القائمة مع الحكومة اللبنانية في موضوع خطة التعافي المالي والاقتصادي. ولاحظ الوفد، بحسب إعلام الرئاسة، تقدّماً في مسار المفاوضات من شأنه أن يؤدي إلى توقيع أوّلي على مذكرة تفاهم قبل التوقيع على العقد النهائي.