سلامة: لا مبادلة في انتظار قرار الحكومة1 min read

Arabic/إقتصاد عام

أفاد مصدر مالي بأن وزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل طلب من حاكم المصرف المركزي رياض سلامة إرجاء مبادلة مقترحة لسندات دولية مستحقة في 2020 بعد تحذير من وكالات للتصنيف الائتماني من أنها قد تشكل تعثراً انتقائياً.

وأشار المصدر لـ”رويترز” إلى أن “حسن خليل قال في رسالة إلى حاكم المصرف المركزي رياض سلامة ان الحكومة بحاجة إلى أن تتخذ أولاً قراراً حول كيفية تمويل سنداتها المستحقة في 2020”.

وقال المصدر ان “حسن خليل أقر بحق المصرف المركزي في إدارة محفظته من السندات لكنه طلب إرجاء المبادلة، التي سيحصل بموجبها حائزو الدين المحليون على سندات أطول أجلاً، بسبب الآثار المحتملة على التصنيف السيادي”.

وفي المقابل، أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لـ”النهار” المعلومات التي ذكرتها وكالة “رويترز” عن أنّ الحكومة طلبت منه إرجاء مبادلات سندات الدين حتى تتخذ الحكومة قرارا حول كيفية تمويلها لاستحقاقات 2020. وقال: “لا قرار بالمبادلة حتى تقرر الحكومة ذلك، خصوصاً وأنّ هذه المبادلة تتعلق بدين على الحكومة وليس على البنك المركزي”.

ويأتي هذا التصريح بعد المعلومات عن اقتراح مصرف لبنان على الحملة المحليين لسندات أجنبية بقيمة 1.2 مليار دولار والتي يستحق أجلها في آذار مبادلة ما بحوزتهم منها بسندات ذات أجل أطول.