/

شقيـر: أيّ خطأ في حق القطاع المصرفي يُكلّف لبنان الكثير

أكد وزير الاتصالات محمد شقير أن “رئيس الحكومة سعد الحريري ووزير المال علي حسن خليل مصمّمان على الانتهاء من مشروع موازنة 2020 قريباً”.

وأشار إلى أن “البحث في مشروع الموازنة يستأهل 20 جلسة لمجلس الوزراء، لأننا نغيّر بعض القوانين ونصحح أخطاء عمرها سنوات.

وقال شقير لـmtv: هناك توافق على احترام وتقدير الجيش من قِبل كلّ الرؤساء والوزراء والقوى السياسيّة ولا أسمح بأن يُقال غير ذلك.

وأشار إلى أن “هناك مناطق لا يُمكن للدولة الوصول إليها، وأطالب في هذا السياق بعدم تقوية المؤسسات غير الشرعية عن طريق بعض الممارسات”.

وأبدى رفضه “لحقد البعض على القطاع الخاص وخصوصاً المصرفي، إذ أن أيّ خطأ في حق القطاع المصرفي يُكلّف لبنان الكثير وسيكون بمثابة “غلطة مميتة ما بيقدر البلد يطلع منها”.

ولفت إلى بند الرسم النّوعي “الذي وُضع في الموازنة ويتضمّن تفاصيل لا أوافق عليها لأنّها تُساهم في تغيير صورة لبنان وطبيعته الاقتصاديّة بشكلٍ غير مباشر، وهذا أمر غير مسموح”.

وفي المقلب الآخر، قال شقير: يتمّ الهجوم على المؤسسات الناجحة مثل “أوجيرو” ومرفأ بيروت الذي هو مؤسسة عامة تُدخل إلى البلد 150 مليون دولار في السنة آخر 3 سنوات.

وشدد على وجوب “الالتفات إلى المؤسسات الفاشلة وليس الناجحة التي تُفيد الدولة”.